الإصاباتُ مستمرةٌ والوَفياتُ انخفضَتْ

  • article

استمع الى المقالة

سجلت كندا 1,070 إصابةً جديدةً بالجرثوم التاجي الإثنين، ضمنها 60 وفاةً. وعليه، بلغَت الإصابات المؤكدة 78,061 والوفَيات 5,842 حتى الآن.

وقد تعافى أكثر من خمسين بالمئة من المصابين، أي 39,251 منذ 18 أيار.

ولا تزال نسبة الإصابات والوفيات الكبرى في أونتاريو، لكن تسبقها كيبك، التي فيها أكثرُ من نصف الحالات والوفيات الكندية، وقد سجل عدد وفياتها أكبر انخفاضٍ له منذ منتصف نيسان.

وفي كولومبيا البريطانية أُدرِجَت 16 عدوى جديدة، وفي آلبرتا 39.

بالانتقال إلى ساسْكاتْشِوان، لم تسجل المقاطعة أيَّ حالة جديدة الإثنين، وهذه المرة الأولى دون إصاباتٍ منذ 11 آذار. وكذلك في مانيتوبا ونوفا سكوشا لم تُسجل سوى إصابة واحدة جديدة في كل منهما.

 وتفتح أونتاريو اليومَ قسماً من مؤسساتها بعد إعلانها خطتها لاستئناف النشاط في المقاطعة الأسبوع الماضي.

بالحديث عن الوفيات، كانت المسؤولة الصحية الأولى في كندا الطبيبة تيريزا تام ذكَّرت الأسبوع الماضي أن أكثر من 80% منها أتَت بين العجزة، وقد أصيب بالجرثوم عددٌ من جنود القوات الكندية المشاركين في "عملية لايزر" المخصصة لعونِ دور العجزة في كيبِك وأونتاريو.